مَقٌولاتـ
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتدي مَقٌولاتـ , للتمتع و الإستفادة من جميع خدمات المنتدي
نرجو منك التسجيل


إذا أردت ألا تُنْقَد لا تعمل لا تتكلم وكن لا شيء
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




الموقع و إدارته غير مسئولة عن أي مشاركة من أعضاء المنتدي و كل عضو مسئول عن مشاركته





المواضيع الأخيرة
» هل تنسي كلمات المرور لحساباتك علي الأنترنت ؟ الأن تحميل برنامج password keeper حصريا و لأول مرة
الجمعة فبراير 10, 2012 11:16 am من طرف اية

» الكتاتنى يعقد جلسة طارئة غدا لمناقشة أحداث بورسعيد
الخميس فبراير 02, 2012 3:39 am من طرف اية

» 51 حالة وفاة حصيلة أحداث بورسعيد
الخميس فبراير 02, 2012 3:37 am من طرف اية

» جنح الهرم: حبس الفنان عادل إمام 3 أشهرغيابيا بتهمه ازدراء الدين الإسلامى
الخميس فبراير 02, 2012 3:35 am من طرف اية

» 5 أفكار تشجعك على القراءة
الأربعاء يناير 25, 2012 10:20 pm من طرف اية

» الخارجية أضاءت مبناها بكلمات "ثورة مصر" و ليس "يسقط حكم العسكر"
الأربعاء يناير 25, 2012 7:08 pm من طرف اية

» إيقاف موقع رفع الملفات "ميجا ابلود" للأبد , و سجن اصحابه !
الجمعة يناير 20, 2012 9:58 am من طرف اية

» تعادل بطعم الخسارة للبرسا امام إسبانيول يوسع الفارق مع الريال الى 5 نقاط
الإثنين يناير 09, 2012 10:04 pm من طرف hamoo

» ريال مدريد يعود من اجازة الشتاء بمواجهة قرطبة
السبت يناير 07, 2012 9:17 pm من طرف hamoo

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
وشوش مصطفى زماني تحميل مسلسل عربي حيران بتضحك احمد حلمي بلبل بدون الصديق الكبير برنامج يوسف كلام فيلم الجماعة امام remember ماسنجر الشيخ ملون أعمل الفيس

شاطر | 
 

 مسيحيو العراق يتحدون قاتليهم باصرارهم على البقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
•βego•
+ الهيئَة الإدارية +


ذكر عدد المساهمات : 690
نقاط : 2033
السٌّمعَة : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2010

مُساهمةموضوع: مسيحيو العراق يتحدون قاتليهم باصرارهم على البقاء   الجمعة نوفمبر 12, 2010 5:30 pm


سنبقى هنا ولن نغادر العراق" عبارة تحد كررها العديد ممن حضروا القداس الذي أقيم عصر الأحد تكريماً لذكرى ضحايا مجزرة كنيسة "سيدة النجاة" للسريان الكاثوليك في بغداد وسط الحزن والخشوع والوجوم.وقال الأب مخلص حبش خلال قداس أقيم وقوفاً في الكنيسة التي ما تزال تحمل اثار الدمار وبقايا الاشلاء في جدرانها "نحن وجدنا في هذه الارض وسنبقى هنا ونموت فيها ،ولن نغادر كما ستظل كنائسنا مفتوحة لانها بنيت على المحبة والسلام ودم الشهداء".وأضاف "سنصلي لمن اعتدى على كنيستنا وهدر دم الابوين ثائر ووسيم" في اشارة الى الكاهنين اللذين قتلهما مسلحون مع 44 اخرين من المصلين ،معظمهم من النساء والاطفال عندما اقتحموا الكنيسة الاحد الماضي قبل أن يفجروا أنفسهم.ففي 31 اكتوبر/ تشرين الاول هاجم عدد غير معروف من المسلحين الكنيسة الواقعة في حي الكرادة وفجروا سيارة قرب سوق بغداد للاوراق المالية المجاور قبل أن يقتحموا المكان من عدة محاور على ما يبدو كما أن بعضهم كان متمركزاً على السطح.ولقي سبعة من عناصر الامن مصرعهم في الاعتداء الذي تبنته مايطلق عليها "دولة العراق الاسلامية"، وهي تحالف يضم ستة تنظيمات بزعامة "القاعدة".وتابع الاب "حبش" بحضور لفيف من الكهنة والقساوسة وحوالى 250 شخصاً من أبناء الطائفة وأقارب الضحايا "لقد تجددت الكنيسة بدم الشهداء ونحن لا نخاف لان يسوع قال في الانجيل +لا تخافوا+".واكد أن المسلحين "قتلوا طفلا في الشهر الثالث من عمره (...) هذه هي شهادة المسيحية نحن نحمل الصليب على أكتافنا ورقابنا".
من جهته، قال طوني بولس (45 عاما) "نحن لا نخاف (...) ومجيئنا الى الكنيسة اليوم يعتبر بمثابة تحد. لقد أرادوا بارتكابهم المجزرة ترهيبنا واخافتنا لكي يدفعوننا باتجاه المغادرة لكننا نرفض ذلك". وأضاف أن "العراق بلدنا ونحن من مؤسسيه الاوائل".وبدورها، قالت امراة "خمسينية" رفضت ذكر اسمها "لن نترك العراق وليس لدينا ما نخشاه بعد اليوم فقد حدث أسوأ ما يمكن أن يحدث".كما قال أحد الحضور مكتفياً بذكر اسمه الاول متى "لا نخشى الموت ونضعه نصب أعيننا في كل لحظة.. فهذا هو للاسف مصير العراقيين بشكل عام في ظل العنف الذي يضرب دون تمييز كما حدث مؤخراً".
ويشير بذلك الى سيارات مفخخة استهدف معظمها مناطق ذات غالبية شيعية في بغداد بعد يومين من مجرزة الكنيسة ،وأعلن وزير الصحة صالح الحسناوي "مقتل 64 شخصاً واصابة 360 في الهجمات".


ضحايا بالمنفى



ويقدر عدد المسيحيين في العراق بما بين 450 ألفاً و 500 ألف نسمة، بينهم 300 ألف يتبعون كنائس كاثوليكية متحدة مع الفاتيكان (مقابل 378 ألفاً لعام 1980).ويشكل الكلدان 80% من الكاثوليك في العراق والسريان 20% منهم. أما غير الكاثوليك، فان 80% منهم اشوريون والباقي سريان أرثوذكس او أرمن ارثوذكس.وقد تدفع هذه المجزرة بمزيد من المسيحيين، وهم ضحايا اعتداءات متكررة الى المنفى لا سيما في ظل عدم الاستقرار السياسي وخصوصاً منذ الاجتياح الامريكي ربيع عام 2003. ففي بغداد، انخفض عدد المسيحيين من 450 ألفاً الى 150 ألفاً ولم تبق سوى 14 كنيسة كلدانية مقابل 28 قبل سبع سنوات.ويتعرض المسيحيون في الموصل (370 كلم شمال بغداد) وكركوك (255 كلم شمال بغداد) لموجة من أعمال العنف والخطف والاعتداءات، أسفرت عن مقتل العشرات منذ اواخر العام 2008.كما تتعرض الكنائس باستمرار لاعتداءات وخصوصاً في الموصل حيث أرغم الالاف على الفرار الى الخارج او اللجوء الى سهل نينوى المجاور واقليم كردستان العراق. ويشكل الكلدان غالبية المسيحيين العراقيين يليهم السريان والاشوريون.

_________________


قوانين المنتدي معدل -9 قانونين جديد - هام جدا
عدم الإلتزام بقوانين المنتدي يعرضك للإيقاف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forum.makolat.net
 
مسيحيو العراق يتحدون قاتليهم باصرارهم على البقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مَقٌولاتـ  :: القسم العام :: منتدي الأخبار-
انتقل الى: